مورد الظمئان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم نورتوا المنتدى
هذا المنتدى منكم وإليكم ، نتمنى أن تقضوا وقتاً ممتعاً من الاسفادة ونحن بانتظار مساهماتكم بعد التسجيل.

منتدى دعوي يحتوي على أقسام فرعية متنوعة .

يعلن مركز الإمام مالك بن أنس لتدريس القرآن الكريم بحالة أبو ماهر بالمحرق عن إقامة دورتين في التلاوة للرجال والنساء للتسجيل والاستفسار : 34055388

    كلمات إيمانية

    شاطر

    ??????
    زائر

    كلمات إيمانية

    مُساهمة  ?????? في الخميس 15 يوليو 2010, 3:15 pm

    إذا أصبحت فلا تنتظر المساء وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح

    إذا أردت النجاح، والتميز والتقدُّم؛ فعليك بهذه القاعدة العظيمة
    «إذا أصبحت فلا تنتظر المساء وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح


    فقسم ساعات يومك على أعمالك، وجد واجتهد في اغتنام الدقيقة؛ فإن يومك مزرعة لغدك

    أعِدَّ نفسك في هذا اليوم لذلك اليوموارض بالرزق، والوظيفة، والمستوى،وأحسِن


    (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)


    وصدق من قال: «إذا أكلتَ خبزًا حارًا شهيًا هذا اليوم فلا يضرك خبز الأمس الجاف الرديء ولا

    خبز غدٍٍ الغائبَ المنتَظر

    فقلها بأعلى صوتك نعم.. قلها مدويةًأنا لن أعيشَ إلا في حدود يومي


    وفيه أعطي كل ذي حق حقه


    وفيه أزرعُ لأحصدَ غدًا


    أتى أمرالله فلا تستعجلوه اترك المستقبل حتى يأتي، فإن أتى تجشَّم له


    لا تسْبِق الأحداث، فتأخذ البيضة من بطن الدجاجة والثمرة وهي مُرَّة

    فإن الثمرة لا تُؤْكل قبل النُّضج، وإن البيضة لا تؤخذ قبل الخروج وإن النار لا تدفئ حتى توقد والبيتُ لا يدخل حتى يفتح

    ثم إن فتح كتاب الغيب يولِّد شرودًا للذهن وشحنًا للعقل بما لا طائل من ورائه بل يولِّد همومًا

    وغمومًا متكالبة، ومخاوفَ متراكبة من المستقبل الآتي، ومن تأمينة وليس هذا في اعتقادي إلا

    من عمل البطالين

    فإذا جلست على أريكتك وتوقَّعتَ البرد، ثم توقعتَ الحَرَّ، ثم توقعت الجوع، ثم تخيَّلت الموت، وأن

    هذا كله بعد يوم أو يومين أو ثلاثة عشت في أسوأ حال

    بل صاحبك القلق والهَمُّ والحزن طيلة عمرك

    فلا تبكي لأنك قد تجوع بعد زمن، أو تمرض بعد عام، أو تموتُ بعد فترة


    فهذه مصيدةٌ شيطانية لصرف العباد عن المُراد

    الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا


    فاترك المستقبل حتى يقبل فأنت في شغل عنهُ بيومك

    فإذا أتى فاغتنم الفرصة فإنها قد لا تعود

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 18 أكتوبر 2018, 3:43 am