مورد الظمئان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم نورتوا المنتدى
هذا المنتدى منكم وإليكم ، نتمنى أن تقضوا وقتاً ممتعاً من الاسفادة ونحن بانتظار مساهماتكم بعد التسجيل.

منتدى دعوي يحتوي على أقسام فرعية متنوعة .

يعلن مركز الإمام مالك بن أنس لتدريس القرآن الكريم بحالة أبو ماهر بالمحرق عن إقامة دورتين في التلاوة للرجال والنساء للتسجيل والاستفسار : 34055388

    البحرين مسلمة عربية .............. ياجنتي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 09/07/2010
    العمر : 46

    البحرين مسلمة عربية .............. ياجنتي

    مُساهمة  Admin في الأحد 31 يوليو 2011, 9:37 am

    البحرين مسلمة عربية .............. ياجنتي
    الفتوحات الإسلامية هي عدة حروب خاضها المسلمون بعد وفاة الرسول ضد بيزنطة والفرس والقوط في السنوات مايين (632 732 - ) في العهدين الراشدي والأموي، كان من نتائج الغزوات سقوط مملكة الفرس وفقدان البيزنطينيين لإقاليمهم في الشام وشمال أفريقيا ومصر نشر الإسلام ونشر اللغة العربية معه ومن ثم ظهور الحضارة العربية الإسلامية.
    يعود تاريخ مملكة البحرين إلى أكثر من 5000 عام عندما كانت مركز حضارة دلمون، التي كانت مسيطرة على الخطوط التجارية بين الحضارة السومرية وحضارة وادي الإندوس (السند).
    في القرن الميلادي الأول، كانت البحرين تسمى "تايلوس" من قبل الإغريق حينما قدم نيرخوس لاكتشافها، تنفيذًا لأمر الإسكندر الأكبر. وكانت تايلوس مركز تجارة الؤلؤ. في حين سميت جزيرة البحرين باسم "تايلوس"، سميت جزيرة المحرق باسم "أرادوس". الجدير بالذكر أن مدينة عراد الواقعة في محافظة المحرق الآن أخذ اسمها من ذلك المسمى.
    عرفت قبيل ظهور الإسلام باسم أوال. وقد سميت بذلك نسبة إلى صنم على شكل رأس ثور، يقع في جزيرة المحرق الحالية، ويعبده أقوام من بني بكر بن وائل وتميم حسب ما تذكر المصادر الإسلامية. وقد كانت جزر أوال في تلك الفترة مرتبطة بالساحل الشرقي للجزيرة العربية، وشكلت الجزر في تلك الفترة مع المنطقة الممتدة من العراق شمالاً إلى قطر جنوبًا إقليمًا واحدًا يسمى بلاد البحرين، وظلت الجزر مرتبطة سياسيًا بشكل كبير بباقي بلاد البحرين منذ ذلك الوقت. فقد وقعت بلاد البحرين تحت هيمنة الفرس الساسانيين في تلك الفترة، يحكمونها عن طريق ولاة من العرب. وكان والي البحرين وقت ظهور الإسلام هو المنذر بن ساوى من بني تميم ومقره مدينة هجر (الأحساء الحالية)، وأكثر سكان الإقليم من قبائل عبدالقيس وبني بكر بن وائل من ربيعة إلى جانب بني تميم. وقد كانت جزر البحرين، مركزًا للمسيحية النسطورية ، ثم صار إقليم البحرين من أوائل الأقاليم التي اعتنقت الإسلام، وولى النبي محمد عليه الصلاة والسلام عليها العلاء الحضرمي في 629 م (العام السابع للهجرة) وبعثه برسالة سلمها إلى حاكمها المنذر بن ساوى التميمي. وفي الفتنة الثانية التي تلت موت الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، احتلت طائفة النجدات من الخوارج بلاد البحرين ثم استعادها الأمويون زمن عبد الملك بن مروان. ومن آثار العصر الأموي في جزر البحرين بقايا مسجد الخميس، وهو من أقدم المساجد في التاريخ، وكان بناؤه في عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز.
    أبعد هذا التاريخ وهذه الحقائق يخرج علينا أحمد جنتي أمين عام مجلس صيانة الدستور وخطيب جمعة طهران بقوله إن المسلمين يجب أن يفتحوا البحرين ! مهاجماً الحكم فيها معتبراً أنه لا يتبع الشريعة الإسلامية . فقد كَفَّرَ جنتي حكومة وشعب البحرين قاطبة بكل مكوناته ولم يستثني أحد .
    نقول لك يا جنتي نحن والحمد لله لدينا مساجد ومآتم وللعلم مآتمنا أكثر من مساجدنا ولدينا علماء وماشيخ وطلبة علم يصدعون بالحق والدعوة إلى الله ليل نهار ، وتعقد لدينا الدروس والدورات الشرعية على أيدي مشايخ وطلبة علم متخصصين ، سواء في المساجد أو المجالس أوالبيوت بل وحتى المنتديات والمواقع الألكترونية وكل ذلك تحت إشراف الحكومة متمثلة في وزارة العدل والشؤون الإسلامية .
    وخطبائنا يتكلمون في الجمع بما يرضي الله والحكومة لا تملي عليهم ما يقولون ولا تضيق عليهم لثقتها بهم .
    فليس عندنا شرك أكبر ظاهر ، ولا عندنا قبور يطاف حولها وتعقد لها المزارات وليس عندنا أصناماً تعبد من دون الله ولا يذبح لها وينذر .
    بحريننا يا جنتي تدين بالدين الإسلامي منذ 629م «العام السابع الهجري» وولى النبي محمد صلى الله عليه وسلم العلاء الحضرمي عليها بنفس العام، أي فتح الذي يريده جنتي لبلد مسلم عربي؟


    _________________
    إن لله عباد فطنا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا
    نظروا فيها فلما علموا أنها ليست لحي وطنا
    جعلوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 يونيو 2018, 7:41 pm