مورد الظمئان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا وسهلا بكم نورتوا المنتدى
هذا المنتدى منكم وإليكم ، نتمنى أن تقضوا وقتاً ممتعاً من الاسفادة ونحن بانتظار مساهماتكم بعد التسجيل.

منتدى دعوي يحتوي على أقسام فرعية متنوعة .

يعلن مركز الإمام مالك بن أنس لتدريس القرآن الكريم بحالة أبو ماهر بالمحرق عن إقامة دورتين في التلاوة للرجال والنساء للتسجيل والاستفسار : 34055388

    الشكر على نعمة المطر

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 09/07/2010
    العمر : 46

    الشكر على نعمة المطر

    مُساهمة  Admin في الإثنين 19 يوليو 2010, 11:02 am

    الخطبة الأولى
    الحمد لله .. الحمد لله (الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته، وهو الولي الحميد) .. خلق فسوى، وقدر فهدى، وأخرج المرعى ، فجعله غثاء أحوى .. السماءَ بناها، والأرضَ دحاها، أخرج منها ماءها ومرعاها، والجبالَ أرساها.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. الكرم صفة من صفاته، والجود من أعظم سماته، والعطاء من أجلّ هباته، فمن أعظم منه جودًا سبحانه، يَدُه مَلأَى، لا تَغِيضُهَا نَفَقَةٌ، سَحَّاءُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ، بِيَدِهِ الْمِيزَانُ يَخْفِضُ وَيَرْفَعُ .. (وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ) .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، حبيبُ قلوبنا ، وقرةُ عيوننا ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً ، أما بعد .
    أيها الناس ، اتقوا ربكم واستغفروه .. (استغفروا ربكم إنه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً ، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً( .
    عباد الله ..
    لقد جاء الشتاء غنيمة العابدين ، ، جاء الشتاء ربيع المؤمنين ، جاء الشتاء بعد طول انتظار ، جاء الشتاء بليله الطويل ، فاقرؤوا القرآن يا أهل القرآن ، وجاء الشتاء بنهاره القصير ، فصوموا أيامه .

    ولقد هطلت علينا أمطار خير وبركة ولله الحمد ، ومن قبله هطلت أمطار غزيرة على المملكة العربية السعودية فأحدثت الفيضانات وسالت السيول ، ومات من مات في تلك الفيضانات والسيول ، فنسأل الله لهم الرحمة والمغفرة ونرجوا لهم الشهادة إن كانوا على دين وصلاح وحسن حال ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الشهداء خمسة ... وذكر منهم الغريق ) .
    عباد الله :
    إن الماء الذي جعل الله منه كل شيء حي مظهر من مظاهر رحمة الله.(وجعلنا من الماء كل شيء حي) يشربه الإنسان فيروي عطشه ويستعمله وسيلة لإيجاد طعامه قال تعالى "وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء". فالشكر لله-
    والماء أيها المومنون وسيلة لوجود حدائق حولنا تبتهج لها النفوس. قا ل تعالى "وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة" -فالشكر لله-.والمطر أيها المؤمنون علامة لرحمة الله بنا يدخل به علينا الفرح، ويدفع به عنا اليأس والقنوط- فشكراً لله- الذي قال :"وهو الذي ينزل الغيث من بعدما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد"ويسألنا الله عز وجل عن مصدر هذا المطر فيقول :"أفرأيتم الماء الذي تشربون ءانتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون؟".
    وواللهِ، لولا اللهُ ما سُقينا ولا تنعّمنا بما أوتينا

    وبمناسبة نزول الأمطار، هذه بعض الوقفات على وجه الاختصار .
    ) (1) ولقد صرفناه بينهم ليذكروا(
    أيها المؤمنون، إن في نزول الأمطار وتصريفها بين البلاد، عبرةً لأولي الأبصار، وعظةً للعصاة والفجار، قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا ، لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا ، وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا(
    علينا أن نتذكر بنزول المطر، أن الله تعالى هو وحده القادر على إنزال الغيث ، وأن من الخطأ العظيم أن يُنسَب إنزالُ المطر إلى غيره من الكواكب والأنواء وارتفاع الضغط الجوي وانخفاضه أو غير ذلك من الأسباب.
    عباد الله، علينا أن نتذكر أيضاً، أن في إنزال المطر وإحياء الله الأرض بعد موتها عبرةً وآية لقدرته تعالى على إحياء الموتى يوم القيامة، قال سبحانه: (ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) .


    2) ) ( لئن شكرتم لأزيدنكم ):
    عباد الله، المطر نعمة من نعم الله، تستوجب شكر المنعم سبحانه الذي أنزله الله علينا فلولا فضله ورحمته ما سقينا .. اشكروا الله بالثناء عليه بألسنتكم، والتحدث بنعمته، واشكروا الله بالقيام بطاعته والإنابة إليه ،أكثروا من شكره، فهو سبحانه يحبّ الشاكرين، ويزيد النعم عند شكرها، فاللهم لك الشكر على آلائك التي لا تعد ولا تحصى، اللهم لو شئت لجعلت ماءنا أجاجاً، ولكن برحمتك جعلته عذباً زلالاً، فلك الحمد والشكر لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك .
    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .
    والتائب من الذنب كمن لا ذنب له .

    الخطبة الثانية
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وصحابته الغر الميامين ، وسلم تسليماً كثيرا ، أما بعد : الوقفة الثالثة

    3) ) هل المطر دليل رضا الله؟
    إن إنزال المطر ليس بالتأكيد دليلا على رضا الله عن خلقه، فها هي دول الكفر والضلال ينزل عليها المطر يوميًا وعلى مدار العام .
    فلا يظن الواحدُ منا أن هذا المطرَ دليلُ رضا الله عن العباد، أو هو جزاءٌ مستحق لما قدمناه من أعمال؟ ليست القضية بالمكافأة، بل هي رحمة الله الواسعة ، ووالله ثم والله لولا رحمةُ الله بنا ، وحلمُه علينا، ما رأينا هذا الخيرَ.
    قد ينزل المطر بسبب دعوة رجلٍ صالحٍ أو صبي ، أو رحمةً بالبهائم .. وقد يكون استدراجًا من الله تعالى لخلقه .. وقد تكون تنبيهًا للمؤمنين المقصّرين لشكره وحمده والرجوع إليه .. نسأل الله أن يرزقنا شكر نعمته ، والإنابة إليه .
    (4) سنن مأثورة :
    من السنن النبوية المأثورة ما جاء في بعض الرخص المتعلقة بنزول المطر، ومن هذه الرخص الجمع بين الصلاتين، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلمالجمع بين الصلاتين في المسجد، رفعاً للمشقة عن أمته، عدا الجمع بين الجمعه والعصر ، لأنه لم يرد ، ولأن الجمعه تخالف الظهر في مسائل كثيرة . وبذلك أفتى سماحة الوالد عبدالعزيز بن باز والعلامة بن عثيمين رحمهم اللهم تعالى .

    ومن السنن النبوية ما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأدعية والأذكار المتعلقة بالمطر . فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم كما يروي البخاري إذا رأى المطر قال: ((اللهم صيِّبا نافعا)).
    وعندما يتوقف المطر يقول: ((مطِرنا بفضل الله ورحمته))، وإذا نزل المطر وخشي منه الضرَر دعا وقال: ((اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب، وبطون الأودية ومنابت الشجر)).
    وإذا هبت الريحُ نهانا عن سبّها لأنها مأمورة، وكان يدعو بهذا الدعاء: ((اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به))، وجاء في الأثر بسند صحيح عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته).
    ومن سنن المطر، الدعاء ، فالدعاء عند نزول المطر من الأدعية المستجابة، فعن سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ثنتان ما تردان: الدعاء عند النداء وتحت المطر)) رواه الحاكم وحسنه الألباني .
    ومن السنن المأثورة عند نزول المطر، أن يحسر الإنسان شيئا من ملابسه حتى يصيبه المطر، تأسيًا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد جاء في صحيح مسلم عن أنس قال: أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر قال: فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا: يا رسول الله، لم صنعت هذا؟ قال: ((لأنه حديث عهد بربه((
    فليحرص المسلم على هذه الأذكار والسنن، وكم هو جميل أن يعلّمها أهله وأطفالَه، ويرغبهم في حفظها والعمل بها .

    5) )مظاهر سيئة:
    إنه بقدر ما دخلت نفوسنا الفرحة الغامرة بنزول المطر، فإنه يسوءنا ما نراه من بعض المشاهد السيئة التي صاحبت نزول الأمطار .
    شاهدنا تجمعات المياه المؤذية في بعض الشوارع والأحياء .. وجمعت معها الأوحال والأوساخ .
    نعم، قد يكون لبعضها ما يبرره، لكن الأمر غير المبرر أن ترى الغش وعدم الأمانة من بعض المقاولين ومنفذي أعمال الطرق ومجاري المياه، وعدم التزامهم بالمواصفات والشروط ، ألا فليعلم منفذو تلك الطرقات بلا أمانة، ومستلموها منهم، أنهم شركاء في الوزر والإثم .. أمام الله أولاً ، ثم أمام ولاة الأمر، وعامة المسلمين المتضررين .
    وعلى جانب آخر، وفي بعض المباني، كشفت مياه الأمطار عن غش بعض المقاولين وعدم إحكامهم البناء ، فترى السقف يخر من ماء المطر، أو ترى النوافذ يتسرب منه الماء فتفسد أثاث البيوت .

    ومن المظاهر السيئة التي تصاحب نزول الأمطار، ما يقوم به بعض المستهترين ممن يسيرون بسرعة جنونية في مياه الأمطار فيؤذون المارة، ويملئون ثيابهم بالأوساخ .. ألا فليتق الله المسلم، وليعامل الناس بمثل ما يحب أن يعاملوه به، وأن يحذر كل الحذر من أذية المسلمين في طرقهم ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ، كما عند الطبراني بسند حسن: (من آذى المسلمين في طرقهم، وجبت عليه لعنتهم)

    فاللهم إنا نسألك أن تجعلنا في مستوى شكر نعمتك، وطهر اللهم قلوبنا كما طهرت الأرض بالمطر،من النفاق وأعمالنا من الرياء وألسنتنا من الكذب وأعيننا من الخيانة... واغننا اللهم بالقناعة والعلم وزين أقوالنا وأفعالنا بالحلم ... اللهم اجعل بلدنا الحبيب هذا وسائر بلاد المسلمين في دوام الأمن والاستقرار وافضح اللهم كل مفسد فتان واشغله بنفسه، ووحد اللهم صف المسلمين على الصلاح.واشف أمراض شباب الأمة وأعنه على الاستقامة ياذا الجلال والإكرام........ اللهم ارحم موتانا وشافي مرضانا وعافي مبتلانا ،اللهم إنا نسألك الجنة وما يقرب إليها من قول أو عمل ، ونعوذ بك اللهم من النار وما يقرب إليه من قول أو عمل .
    عباد الله إن الله يأمر العدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم وأشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون ، وأقم الصلاة .





    _________________
    إن لله عباد فطنا طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا
    نظروا فيها فلما علموا أنها ليست لحي وطنا
    جعلوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 16 يوليو 2018, 7:12 am